أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

شبكة إركب معنا  » الساحة الشبابية » منتدى الحـوار » كيف تتعامل مع الله اذا ستركــــ

كيف تتعامل مع الله اذا ستركــــ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 كيف تتعامل مع الله اذا ستركــــ في السبت ديسمبر 03, 2011 9:38 am

????

avatar
زائر

لقد تأملت الذين نتعامل معهم ..
فوجدت ان احسن وألطف وأحن من يعاملنا هو الله تعالى ,
ولاحظ ان الواحد منا قد يشتهى معصية معينة,
ثم يعزم ويقر على ان يفعلها ,
ومع هذا فإن الله تعالى لا يمنعه منها,
ولو شاء سبحانه .. لامر جنديا من جنوده أن يقطع عليه الطريق
وعندها يستحيل عليه ان يفعل تلك المعصية,
ولكنه سبحانه حليم صبور يتركه وشأنه
فإذا بدأ الانسان بمباشرة المعصية
فإن الله تعالى يقوم بستره,ويمنع الناس من الاطلاع عليه
لماذا؟
حتى لاينفضح امره رحمة منه ورأفة بهذا العبد,
فإذا انتهى العبد من المعصية,فإن الله تعالى يدعوه الى الرجوع اليه,
بل ويكافئه بأن يبدل تلك السيئة الى حسنة..
والله لايمكن لاحد ان يعاملك بتعامل اكثر حنانا ولطفا من تعامل
الله لك ..
إن لم يرجع العبد بعد المعصية فالله تعالى يمهله فترة احيانا قد تصل الى سنوات .. فقط لكى يرجع
لعله أن يرجع الى ربه .. لعله أن يتوب,
ويستمر إلهنا بدعوة عبده الى التوبة فى كل يوم
نعم
فالله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسئ النهار,
ويبسط يده بالنهار ليتوب مسئ الليل
لهذا سمى الله نفسه الودود, وهو فعلا ودود ليس كمثله شئ
والان سؤال
كيف تتعامل مع الله إذا سترك ؟؟؟
يحدث هذا فى كل يوم
فإذا استجاب العبد فى يوم من الايام ورجع وتاب
فرح الله تعالى بعبده فرحا شديدا
أكثر من فرحة العبد نفسه برجوعه الى الله.
سبحانك...سبحانك
كيف انك انت الملك المستغنى وتفرح اذا رجع اليك عبد من العبيد ؟!!
مع انه هو اصلا الذى يحتاج اليك ..سبحانك
فكيف لا نحب من يعاملنا بكل هذا اللطف والحنان !!
ربنا سبحانه كثيرا ما يسترنا ..يفعل هذا كثير سبحانه
فكيف تتعامل مع الله إذا سترك؟؟
اولا.. قبل كل شئ.. اقبل هدية الله
أقبل هدية الله التى اعطاك إياها
فالستر هدية منه سبحانه,بعض الناس لايسترهم الله
قد يقول قائل ما فهمت؟؟ كيف أردّها ؟!!
بعض الناس يردها بفضح نفسه ..
تفضح نفسك وتجاهر بالمعصية !!!
الستر هدية .. الستر عطية .. لا يصح أن أردها
هذا سوء ادب مع الله عز وجل
فلنقبل عطيته بأنه سترنا
اصلا ما الفائدة ان يفضح الانسان نفسه ؟!
حتى ان بعض الناس يتحدث بعد سنوات عن اشياء ربما تاب عنها فى صغره وشبابه !!
ما الداعى ان يذكرها الان وقد ستره الله عز وجل ؟!
بعضهم يقول كل الناس يتحدثون عن ماضيهم وأفعالهم
سبحان الله
هذا مبرر يعني ؟!!
لو انه ذهب الى بلد كل الناس فيها يكشفون عوراتهم تماما -والعياذ بالله-
فهل سيكشف عورته معهم ؟!!
لا سيسترها طبعا
طيب.. كما اصريت على ستر الجسد فاستر الروح والنفس ايضا
فإنها والله أهم
سبحان الله .. انظر الى حلم الله وصبره على خلقه
وسبحان الله.. كيف ان العبد يسئ اليه سبحانه بالمعصية
وهوسبحانه القوى الملك
مع هذا يقابل الله تعالى اساءته هذه بألا يزعجه
لا يزعج العبد !!
فلا يفضحه ويعطيه الستر الذى يحتاجه العبد
الستر شئ غالى
ومع هذا .. فإن العبد فوق معصيته يزيد الامر سوءا بأن يرفض هذه العطية ويتحدث امام اصحابه ويفتخر بأني فعلت كذا وكذا
سبحان الله..!

سؤال
هذا الذى فضح نفسه واصر ورد عطية الله - الستر-
ماذا سيحدث له ؟
سيعامله الله تعالى بما يستحق
كيف؟!!
انتبه معي!
لو ان انسانا أخطأ وفعل الفاحشة من الفواحش وأراد الناس ان يعاقبوه
فقام احدهم فستره ووضعه داخل بيته لكى يستره
فما كان من هذا الشخص الا انه أخذ صوره أثناء الفاحشة ووزعها..ووضعها على الانترنت..
نشرها على كل الناس
ماذا سيفعل صاحب المنزل ؟؟؟
لا شك انه سيطرده
سبحان الله ! استرك فتعاند و تفضح نفسك ؟!!
هذه ردة فعل طبيعية لكرامة صاحب المنزل
بسبب سوء ادب هذا الشخص
طيب .. اذا كانت هذه ردة فعل مخلوق لانه أُهين
فربنا سبحانه أعز وأكرم وأجل وأعظم
فبالمقابل اذا تعامل العبد مع ربه بهذه الطريقة فإن الله تعالى
يعافى كل الناس يوم القيامة الا هذا الشخص المجاهر الذى رفض ستر الله تعالى

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"كلّ أمّتي معافًى إلاّ المجاهرين،
وإنّ من المجاهرة أن يعملَ الرجل بالليل عملاً ثم يصبح وقد ستره الله فيقول

يا فلان، عملتُ البارحةَ كذا وكذا، وقد بات يستره ربّه، ويصبِح يكشِف سترَ الله عنه" البخاري
-نسأل الله ان يعافينا وإياكم وان يسترنا وإياكم سبحانه -

وهنالك تعامل ذكى
وهو من حسن تعاملك مع الله اذا سترك فى المعصية
أن تطيعه بالخلوة وأنت لوحدك
حيث لا يراك أحد
كما أنه سترك في الخلوة عندما لم يكن يراك أحد
فكذلك هنا..أطعه بالخلوة
تصدق بالسر مثلا
قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم :
"صدقة السر تطفئ غضب الرب"
(حديث حسن)

إقتراح آخر

اركع بعض الركعات بالليل
حيث لا يراك احد ولا يحس بك احد
اعمل عمل خير
واجعله مستمرا طوال حياتك ولو كان بسيطا
ولوكان حتى إطعام حيوان مثلا
ولكن بالسر..
لا يعلم أحد بذلك
فلقد كان الصالحون يستحبون ان يكون للرجل خبيئة من عمل صالح
لا يعلم بها اهل بيته ولا زوجته ولا احد
وايضا من حسن تعاملك مع الله اذا سترك
ان تحافظ على هذا الستر .. حافظ عليه
لا يصلح أن يكون هذا الستر مؤقتا ثم بعد سنة او سنتين تنفضح
لا ..لابد ان يستمر هذا الستر طوال الحياة الدنيا
فحافظ على هذا الستر
طيب .. كيف احافظ عليه ؟؟
افعل اشياء معينة تجعل ستر الله عليك يستمر
ما هو هذا الشئ؟؟
إنه الشكر
اشكر الله على ستره
اشكره على هذا الفعل الجميل الذى أوصله إليك
عندها سيُبقي الله ستره عليك
بل لعلك لو إحتجت لشئ من هذا الستر مرة اخرى فى المستقبل
فإن الله تعالى سيزيد من ستره عليك لأنك بشكرته
يقول الله تعالى "وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ"(إبراهيم 7)
ويمكنك ان تفعل شيئا آخر أيضا يديم ستر الله عليك
شئ اخر
وهو يعتبر من حسن تعاملك مع الله اذا سترك
وهو ان تستر عبيده فلا تفضحهم ..
افعل مع الخلق بالضبط كما فعل الخالق معك ..
حتى غير المسلم إن إستطعت أن تستره فأفعل
يقول النبى صلى الله عليه وسلم
"لا يستر عبدٌ عبدًا في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة" مسلم
تخيل
تخيل ان يقف الإنسان يوم القيامة والناس من حوله
قد نظر إليه الاولون والأخرون
وهو خائف من ان ينكشف للناس عيبه
خائف أن ينكشف عيبه الذى طالما كان يخفيه عنهم فى الدنيا
نعم .. ذلك الفعل الذى لم يقله لأحد يخاف من الفضيحة يوم القيامة
تخيل أول مرة فى حياته يرى أباه آدم ..
ينفضح أمامه يوم القيامة !!
أول مرة يرى موسى عليه السلام
أول مرة يرى عيسى عليه السلام
أول مره يلتقى بآل البيت الصحابة - رضوان الله عليهم أجمعين -
أول مرة يرى النبى صلى الله عليه وسلم
ينفضح امامه !!!
صعبة .. صعبة
وهو الان يعلم ان الله قد يستره وقد يفضحه
ممكن أن ينكشف..ممكن أن يستر عيبه
فجأة ...
فإذا ربنا سبحانه يختار له الستر
بل ورد انه يقول :
"سترتها عليك فى الدنيا وأنا اغفرها لك اليوم" حديث قدسي (البخاري)

ثم يعطى كتابه - كتاب حسناته - بيمينه
وينطلق الى الناس ويبشرهم
" هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ " (الحاقة 20)
ويريهم حسناته وقد ستر الله عليه سيئاته
ثم يذهب فيدخل الجنة
ولم يعلم بفضيحته احد
ما الذى حدث ؟!...لماذا اعطانى الله كل هذا ؟!
أتذكر تلك اللحظة فى الدنيا عندما سترت شخصا وما فضحته ..
مع ان الشيطان حاول بك مرارا ان تنتقم لنفسك لكنك لم تفعل ..
الان.. الان انت تجنى ثمرتها..
الحمد لله
والله هذا من أحلى المشاعر التى يمكن ان يحس بها الانسان يوم القيامة
أن يدخل الجنة وهو مستور
أسأل الله ان يسترنا وإياكم وأن يغفر لنا ولكم
وأن يجمعنا وإياكم فى جناته جنات النعيم مع النبين والصديقين وا

2 رد: كيف تتعامل مع الله اذا ستركــــ في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 3:58 am

أبو المعالي


عضو جديد
عضو جديد
[quote]أسأل الله ان يسترنا وإياكم وأن يغفر لنا ولكم
وأن يجمعنا وإياكم فى جناته جنات النعيم مع النبين والصديقين وا لشهداء

اللهم آمين

جزاك الله كل خير أخي الحبيب يحيى

ما أعظمك يا إلهي

ما أرحمك يا ربي

ما لنا سواك يارب

بارك الله فيك أخي

3 رد: كيف تتعامل مع الله اذا ستركــــ في السبت ديسمبر 17, 2011 1:15 am

????

avatar
زائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

شبكة إركب معنا  » الساحة الشبابية » منتدى الحـوار » كيف تتعامل مع الله اذا ستركــــ

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

vvvv© PunBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانياvvvvv